معرض تشكيلي وندوة تحية إلى روح الفنان التشكيلي الراحل نذير نصر الله

دمشق-سانا

تقديراً للدور الكبير الذي لعبه الفنان التشكيلي الراحل نذير نصر الله في تطور مسيرة الفن التشكيلي السوري وتجربته الإبداعية المتميزة وأسلوبه الفني المتفرد أقامت جمعية شموع السلام معرضاً فنياً وندوة تحية لروحه الفنية التي رسمت لوحات خالدة في ذاكرة الأجيال.

معرض تشكيلي وندوة تحية إلى روح الفنان التشكيلي الراحل نذير نصر الله

وضم المعرض الذي استضافه ثقافي أبو رمانة بعضا من لوحات الراحل عبرت عن مسيرته الفنية الحافلة بعشرات الأعمال المهمة التي تميز بها بأسلوبه وجمعه بين الأصالة والحداثة فضلاً عن تتلمذ المئات من الفنانين السوريين على يديه في كلية الفنون الجميلة بدمشق.

رئيسة جمعية شموع السلام الفنانة التشكيلية لينا رزق اعتبرت في تصريح لـ سانا أن المعرض تقدير لمسيرة الراحل الفنية التي امتدت لعشرات السنوات مؤكدة ضرورة التذكير دائما بهؤلاء الكبار وبأعمالهم القيمة حيث تتلمذ على أيديهم أجيال من الفنانين.

الفنان التطبيقي نهاد العيسى عضو بجمعية شموع وصف المعرض بمبادرة وفاء لنصر الله والذي ضم مجموعة من لوحاته التي مزج فيها اللون بتدريجات مختلفة مع خط عربي إضافة إلى إحساسه بالموسيقا ورهافة حسه الموسومة فيها.

معرض تشكيلي وندوة تحية إلى روح الفنان التشكيلي الراحل نذير نصر الله

بدوره لفت الفنان التشكيلي نعيم شلش إلى تميز الفنان الراحل بأسلوبه الخاص به الذي عكس من خلاله حبه للحياة بكل ألوانها إضافة إلى إحساسه القوي الذي عبر عن مشاعره النبيلة بأسلوب التجريد الجميل والرائع.

وكان رأي الفنانة التشكيلية فاطمة اسبر مختلفاً عن زملائها الفنانين فأشارت إلى ضرورة أن تبقى ذكرى هؤلاء المبدعين قائمة ليس فقط بالمعارض وإنما عن طريق إصدار كتيبات خاصة بهم تتضمن أعمالهم وسيرهم الذاتية من قبل المؤسسات الثقافية والجمعيات وتوزيعها على المدارس والطلاب.

زوجة الراحل نجاح بشور عبرت عن سعادتها بالمعرض الذي تضمن أعماله القيمة لافتة إلى أن نصر الله كان إنساناً متميزاً ومعطاء يحب عمله كثيراً ومشيرة إلى أنه رسم بعض أعماله حتى وهو في مرضه.

معرض تشكيلي وندوة تحية إلى روح الفنان التشكيلي الراحل نذير نصر الله

وتلا المعرض ندوة عن مسيرة نصر الله للدكتورين عبد الكريم فرج وكمال محي الدين والباحث أحمد المفتي الذين تحدثوا عن إبداعات الراحل وشموليته للأعمال الفنية التي أنجزها في حياته على مدى سنوات فاستحق أن يعرف في المحافل الدولية ويحصد الكثير من الجوائز والتكريمات ولاسيما بعض الأعمال التي جعلت منه علامة فارقة في الفن التشكيلي إضافة إلى صفاته الأخلاقية والإنسانية التي كان يتمتع بها وحبه للحياة والناس.

يذكر أن الفنان نذير نصر الله الذي غيبه الموت عن عمر 73 عاماً في الـ 16 من نيسان الماضي من مواليد دمشق 1946 تخرج في كلية الفنون الجميلة عام 1974 وحصل على دبلوم من المدرسة الوطنية العليا للفنون الجميلة في باريس عام 1984 وعمل مدرساً في قسم النحت بكلية الفنون الجميلة وله معارض فردية عديدة في سورية ودول عربية وأجنبية وأعماله مقتناة من قبل وزارة

الثقافة ومتحف دمشق الوطني والمكتبة الوطنية ومعهد العالم العربي في باريس إضافة إلى مجموعات خاصة.

شذى حمود

معرض تشكيلي وندوة تحية إلى روح الفنان التشكيلي الراحل نذير نصر الله
أعلن في شمرا