دبلوماسيون ومحللون روس: الجيش السوري ينفذ واجباته الوطنية في مكافحة الإرهاب

موسكو-سانا

أكد مستشار نائب رئيسة مجلس الاتحاد الروسي نائب رئيس رابطة الدبلوماسيين الروس أندريه باكلانوف أن الجيش العربي السوري يقوم بتحرير أراضي بلاده ويحقق الانتصار على الإرهابيين في حلب وإدلب.

وقال باكلانوف في مقابلة مع مراسل سانا في موسكو على هامش جلسة مؤتمر فالداي للحوار الدولي اليوم إن سورية تواصل العمل لتحرير أراضيها بجهود وبطولات جيشها الذي ينفذ واجباته الوطنية وتكمن المهمة حاليا في تحرير كامل التراب السوري.

ولفت باكلانوف إلى أن سلطات النظام التركي تنقل وحدات عسكرية ومعدات قتالية تابعة لها إلى الأراضي السورية وبذلك تتصرف بصورة غير قانونية في أراضي دولة أخرى ذات سيادة.

وفي مقابلة مماثلة قال مدير القسم العلمي في نادي فالداي فيودر لوكيانوف إن الجيش العربي السوري يحقق في الآونة الأخيرة انتصارات كبيرة على الإرهابيين في الشمال الغربي من سورية وهو بذلك يؤدي واجبه الوطني بكل عزم وتصميم لتخليص وطنه من ويلات الحرب الإرهابية”.

وبين لوكيانوف أن “التقارب الروسي التركي ليس مبنيا على الثقة المتبادلة ولا على التوافق بين المصالح والأهداف” مشيرا إلى أن الوضع من الناحية الاستراتيجية وصل إلى المرحلة النهائية لاستعادة وحدة وسيادة سورية.

وبشأن الوجود الأمريكي غير الشرعي في الجزيرة السورية أشار لوكيانوف إلى أن الولايات المتحدة توجد في سورية فقط لأنها تعتبر نفسها دولة عظمى مسؤولة عما يجري في العالم بأسره والرئيس الأمريكي الحالي لا يعتبر الشرق الأوسط منطقة مهمة بالنسبة لإدارته وهو يعمل على تكليف أطراف إقليمية مثل “السعودية وإسرائيل” تنفيذ سياسته في المنطقة مؤكدا أن زمن الولاء الأعمى للراعي الأمريكي قد ولى ولم تعد الدول التابعة له تتقيد كالسابق بأوامر الولايات المتحدة.

بدورها أكدت مستشارة رئيس معهد الدراسات الاستراتيجية في روسيا يلينا سوبونينا ضرورة تحرير جميع الأراضي السورية موضحة أن روسيا هي الدولة الأكثر اهتماما بالبعد الإنساني للعمليات العسكرية لافتة إلى أن موسكو لم تخف أبدا هدفها في دعم عمليات الجيش العربي السوري بتحرير كل الأراضي السورية من الإرهاب مشددة في الوقت نفسه على أن الوجود التركي داخل الأراضي السورية “غير شرعي”.

أعلن في شمرا