الجيش يواصل تقدمه في ريف حلب ويستعيد عشرات القرى والبلدات

شام إف إم

أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في بيان أن وحدات الجيش واصلت تقدمها في ريف حلب الشمالي والشمالي الغربي وتمكنت من استعادة السيطرة التامة على عشرات القرى والبلدات ومنها بلدة "الشيخ علي ـ الفوج 46 ـ أورم الكبرى وأورم الصغرى ـ كفرناها ـ كفر داعل ـ كفر حمرة ـ  بشنطرة ـ بابيص ـ  معارة الأرتيق ـ عويجل ـ حريتان ـ حيان ـ عندان ـ بيانون ـ الليرمون، وعدد كبير من الجمعيات السكنية والمعامل والمفارق والتلال الحاكمة" إضافة إلى فتح معبري ميزنار ومجيرز في الريف الغربي لحلب ومدينة سراقب لتأمين خروج المدنيين.

وأكدت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة استمرار الجيش في تقدمه الميداني وإصراره على متابعة مهامه في القضاء على ما تبقى من التنظيمات المسلحة أينما وجدت على امتداد الجغرافيا السورية

وكانت عمت الاحتفالات مساء الأحد ساحات وأحياء مدينة حلب كما شهدت مسيرات شعبية حاشدة بعد أن أصبحت المدينة آمنة بالكامل من خطر قذائف المسلحين التي كانت تستهدف أحيائها على مدار السنوات الثماني الماضية بعد سيطرة الجيش على أطراف حي جمعية الزهراء إلى جانب صالات الليرمون الصناعية وضهرة عبد ربه وقرية كفر حمرة على تخوم المدينة الشمالية.

في السياق أشار مراسل «شام إف إم» في حلب إلى أن الجيش فتح الطريق الدولي الواصل بين دوار الليرمون المدخل الشمالي لمدينة حلب ومدينتي نبل والزهراء وصولاً إلى مدينة تل رفعت وبلدة مرعناز بريف حلب الشمالي بعد الانتهاء من أعمال إزالة السواتر الترابية.

من جانب آخر، واصل الجيش الإثنين عملياته في ريف حلب الغربي وفرض سيطرته على قرى بسرطون وحور وعنجارة بعد تكبيد المسلحين خسائر مادية وبشرية كبيرة.

أعلن في شمرا