بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
في غضون أسابيع، أثر فيروس كوفيد- 19 بشكل كبير على جوانب مختلفة من الحياة في كارثة لم يسبق لها مثيل. فلقد أعاق الفيروس جوانب الحياة اليومية الرئيسية كالذهاب للعمل والتعليم في ظل إجراء كافة التدابير الاحترازية المعتمدة في جميع أنحاء العالم. لذا كان على قطاع التعليم أن يتكيف بسرعة مع وضع الطلاب غير القادرين على الالتحاق بالمدارس والفصول بشكل شخصي ومنتظم. ولذلك اعتمدت معظم البلدان مناهج التعلم عن بعد المستندة إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتقديم الدورات الدراسية ومواصلة الأنشطة الصفية على نحو منتظم. يضمن هذا النهج استمرارية التعليم بغض النظر عن موقع الطالب وقدراته. تم تصميم العديد من منصات التعلّم عن بعد لتكون شاملة للطلاب ذوي الإعاقة، مما يتيح لهم أن يكونوا حلولًا مثالية لتقديم الأنشطة الصفية. وبعض الأمثلة على منصات التعلم عبر الإنترنت التي يمكن الوصول إليها مذكورة في هذا المرجع.
في 29 كانون الأول من العام 2019 ،أبلغت مستشفى في مدينة ووهان، مقاطعة هوبي في الصين عن تفشي ذات رئة فيروسية غير مفسر ة. قامت الحكومة الصينية بتنبيه منظمة الصحة العالمية في الوقت المناسب. وفي 8 كانون الثاني من العام 2020 ،تم تحديد العامل الممرض بفيروس كورونا المستجد 2019( nCoV-2019 ،)وتَّم إرسال السلسلة الجينية بسرعة لمنظمة الصحة العالمية. في 30 كانون الثاني، أعلنت منظمة الصحة العالمية عن تفشي ذات رئة بفيروس كورونا المستجد كحالة طوارئ صحية عامة ذات شأن دولي. في 12 شباط 2020 ،أعلنت اللجنة العالمية لتصنيف الفيروسات أَن nCoV-2019 تم تسميته بشكل رسمي بالمتلازمة التنفسية الحادة بفيروس كورونا 2 ( 2-CoV-SARS ،) وفي نفس اليوم، أعلنت منظمة الصحة العالمية أن الداء المسَّبب بـ 2-CoV-SARS تَّم تسميته بداء .)COVID-19( 2019 كورونا فيروس. قامت الحكومة الصينية بإعطاء الأولوية القصوى لحياة الناس وصحتهم وبذلك تم اتخاذ إجراءات الوقاية والضبط لوباء 19-COVID ،لضبط تفشي 19-COVID ، قام مجلس الصحة الوطني لجمهورية الصين الشعبية، بالإضافة للإدارة الوطنية للطب الصيني التقليدي وبعض المنظمات الأخرى ذات الصلة بتنظيم الخبراء وبشكل فوري لإصدار وتحديث دلائل إرشاد تشخيص الـ 19-COVID وعلاجه والوقاية منه وضبطه. إن دلائل الإرشاد المكتوبة والمبنية على دراسة، وتحليل وتخليص عالج لحالات 19-COVID تستخدم لإرشاد الطاقم الطبي وعاملي الصحة العامة في الصين للفهم الأفضل والوقاية وعلاج الـ.COVID-19 ولكي نقوم بشكل صادق و موضوعي بمشاركة خبرة الصين مع العالم في تشخيص الـ 19-COVIDوعلاجه والوقاية منه وضبطه. قمنا بترجمة دلائل الإرشاد الصينية الأخيرة والتفسيرات المرتبطة بها في هذا الكتاب . نأمل أن يقدم هذا الكتاب المراجع للبلدان العربية المتأثرة بالـ 19-COVID ،وبالإضافة لتعزيز تبادل الخبرات والتعاون في مجال الوقاية، وضبط وتشخيص وتدبير الداء، وبذلك نعزز تطوير الصحة العالمية معا، آملين أن يحمي الله سورية وكل البلدان العربية والعالم من انتشار الإمراض والأوبئة. وفي الختام أشكر محرري هذا الكتاب ( مجلس الصحة الوطني لجمهورية الصين الشعبية والإدارة الوطنية للطب الصيني التقليدي) وناقلين النسخة الإنكليزية (جمعية الطب الوقائي الصينية)، والشكر موصول لكل من ساهم في نقله إلى العربية من طلاب الدراسات العليا وطالب الطب في جامعة دمشق، آملا أن يكون هذا الكتاب قيمة مضافة للمكتبة العلمية العربية.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها