محرك بحث أكاديمي في 8618 بحث علمي عربي موثوق من 38 جامعة سورية
بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يهدف هذا البحث الى اقتراح متطلبات تطوير تنظيم العقارات وإدارتها في بلديات الأرياف، بما يخدم تنفيذ أعمال التنظيم والتقسيم العقاري، لدعم التنمية المستدامة وحماية الملكيات العقارية كخطوة أولية وأساسية على طريق التطوير العقاري. لتحقيق هذا الهدف أجرينا د راسة ميدانية تحليلية في بلدية اللاذقية، وبعض بلديات الريف (بلدية مشقيتا)، بالإضافة لمديرية المصالح العقارية، شملت المخطط التنظيمي، ونظام ضابطة البناء، ومشاريع التقسيم العقارية, وإشكالياتها وتأثيرها على الأملاك الخاصة والعامة وعلى تنظيم المناطق. نتيجةً لهذه الدراسة، تم تحديد نقاط القوة في التنظيم العقاري الحالي؛ وهي موثوقية التسجيل العقاري، ووجود مخططات تنظيمية وأنظمة بناء في كل البلديات. كما تم حصر نقاط الضعف من حيث المخطط التنظيمي الذي لم يراعى به حدود الملكيات العقارية، وطبوغرافية الأرض، بالإضافة لضعف معايير اختيار الشرائح التنظيمية، ونظام ضابطة البناء، وضعف التشريعات التنظيمية والعقارية. تم التوصل إلى مجموعة من المتطلبات لتطوير تنظيم العقارات وإدارتها في بلديات الأرياف؛ وهي: المتطلبات القانونية، والمتطلبات التقنية، والمتطلبات المؤسساتية، ومتطلبات المهام والوظائف، بالإضافة لمتطلبات الكفاءات والخبرات.
تسهم هذه الدراسة في التعرف أكثر على النباتات في الفلورا المحلية من أجل إعداد تصنيف دقيق للفلورا السورية من قبل المختصين بالتصنيف النباتي، ويأتي هدف بحثنا . ضمن هذا النطاق في الدراسة الشكلية للأنواع التابعة لجنس الثعلبية Alopecurus L. تضيف الدراسة إلى الفلورا السورية نوعاً جديداً هو Alopecurus utriculatus Sol. كما تمت دراسة تحت نوعين للنوع Alopecurus myosuroides Huds. قبيلة Poeae من الفصيلة الكلئية Poaceae هما: A.subsp. tonsus ،A. subsp. myosuroides تمت دراسة الصفات الشكلية الظاهرية للعينات الثلاث (الشكل الحياتي، الورقة، اللسين، النورة، القنبعات، العصافات(، والصفات الشكلية الدقيقة )بشرة السطح السفلي للورقة، حبات الطلع) وبينت نتائج الدراسة الشكلية الظاهرية أن النوع A.utriculatus وتحت نوعي A. myosuroides مختلفون تماماً من حيث: شكل اللسين، شكل وعرض النورة الاسطوانية، وشكل السنيبلة، وبينت دراسة الصفات الشكلية الدقيقة تشابه بنية البشرة في السطح السفلي للورقة من حيث نمط الثغور، وجود الخطاطيف والأشواك القاسية، واختلاف نمط السيليس، وحبات الطلع كانت اهليليجية متقاربة في كل من النوع وتحت النوعين.
ملخص البحث تعد الجامعات من أهم المؤسسات التي تؤثر بالأفراد وتتأثر بهم, ووظائف الجامعة تتمثل في:(وظيفة التعليم و البحث العلمي وخدمة المجتمع). وهنا كان لابد من التأكيد على دور كليات التربية الرياضية كونها جزء من الجامعة, في إعداد وصقل مهارات وخبرات ال طلبة وإعدادهم مهنياً وإكسابهم الخبرات العملية الضرورية. وفي عصرنا الحالي الذي هو عصر الانفجار المعرفي في حين انه لوحظ قلة الإهتمام بمعرفة دور كليات التربية الرياضية في المجتمع كان لا بد النظر في دور كليات التربية الرياضية وملائمة مخرجاتها المتمثلة في الأعداد الكثيرة من الخريجين لمستجدات العصر والتطور المعرفي, حيث أن كل تطور يصيب الكلية يصاحبه تغييراً في ملائمة الطلبة في المستقبل مع متطلبات العمل. ومن هنا يرى الباحث أنه لابد من النظر في مدى فاعلية دور كليات التربية الرياضية في إعداد الطلبة وتطوير خبراتهم ومهاراتهم وفق مستجدات العصر بما يتناسب مع متطلبات الحياة العملية. وقام الباحث بتصميم استبيان وفق الخطوات العلمية لتصميمه, كأداة للبحث وتم توزيعه على طلاب كليتي التربية الرياضية في محافظتي اللاذقية وحماة, وحساب الدرجات النهائية لكل فقرة. وفي نهاية البحث تم التوصل إلى عدة استنتاجات وتوصيات أهمها : ما يضعف دور الكليات وقدرتها على التأثير في الطلبة وإعدادهم بحيث يكونوا متمكنين في مجالات عملهم وتخصصاتهم بالإضافة لتراجع دافعية ورغبة الطلبة لمتابعة الدراسة, يعود لبعض الأسباب التعليمية والنفسية والإدارية والمهنية (التي تم ذكرها) من داخل وخارج الكليات. فهم الكليات لضرورة إحداث تغيير في أسلوبها القائم على إغراق سوق العمل بالخريجين دون الالتفات لاحتياجات هذا السوق ولاحتياجات المجتمع, بل يجب عليها بناء خريج يتصف بمواصفات "عالمية" تتيح له العمل والانخراط في أي جهة كانت وحسب حاجات المجتمع ومتطلبات سوق العمل.
أظهرت دراسة جنس المنتعش Amaranthus L. في بعض المواقع في اللاذقية وجود 5 أنواع وهي: Amaranthus viridis L. , Amaranthus blitoides S. Wats., Amaranthus retroflexus L., Amaranthus palmeri S.Wats, Amaranthus sp. . النوع Amaranthus palmeri يُسجّل لأول مرة في سوريا، أما النوع Amaranthus viridis فقد كان مسجلاً في فلورا سوريا ولبنان كمرادف لنوع آخر هو Amaranthus lividus بينما سُجّلا في فلورات أخرى كنوعين منفصلين، والنوع Amaranthus sp. قد يرجع لهجين شكَّل نوعاً مستقلاً بالنظر إلى اختلافه كلياً عن الأنواع الأخرى المعروفة جيداً. . بينت دراسة حبات الطلع أنها من النمط الكروي عديد ثقوب الإنتاش Polypantoporate عند جميع الأنواع المدروسة، مع اختلاف بسيط بالأبعاد، واختلاف بعدد فتحات الإنتاش على الوجه المرئي للحبة حيث تراوح متوسط عدد الثقوب على الوجه الواحد بين 14 ثقباً عند Amaranthus retroflexus، و24 ثقباً عند Amaranthus palmeri. وقد بينت نتائج دراسة مسام الورقة وجود أربعة أنماط من المسام هي: Anisocytic, Anomocytic, Isotricytic, Tetracytic، حيث اشتركت الأنواع الخمسة بالنمط Anomocytic، ولوحظ وجود أكثر من نمط في الورقة الواحدة في كل الأنواع عدا النوع الجديد. وبينت الدراسة الإحصائية درجة القرابة بين الأنواع المدروسة، وأن النوع الجديد كان أقرب إلى النوع Amaranthus palmeri.
يستخدم Allelopathy ، كنباتات مستهدفة ، الأنواع المزروعة التي تعتبر في بعض الأحيان مفيدة للتحليل المقارن ، ولكن لا تتعايش بشكل طبيعي مع الأنواع المانحة (Reigosa et al. ، 2013). لذلك ، تم اختيار عشبة البقلة من الأعشاب الضارة (portulaca oleracea) (Port ulacaceae) كهدف بالإضافة إلى الفصة(Medicago sativa) (Fabaceae) للمقارنة به. تم اختيار نوعين من الأعشاب الضارة عالمية التوزع وهي: الشوفان العقيم (Avena sterilis) ، وعشب حلب (الرزين) Sorghum halepense (Poaceae) كأنواع مانحة ، وتم إعداد مستخلصات المياه من النباتات المانحة واستخدام تراكيز 2 ٪ ، 4 ٪ ، 8 ٪ والمياه المقطرة للشاهد. تمت دراسة إنبات البذور ونمو البادرات المبكر للنباتات المستهدفة في أطباق بتري. تم قياس أطوال البادرات، بعد ذلك ، تم حساب المؤشرات التالية: إنبات البذور النسبي (RSG) ، نسبة الاستطالة النسبية للسويقة (RERs) والجذير (RERr) ، نسبة التثبيط للإنبات في طول السويقة وطول الجذير (I) ، ونسبة السويقة/ الجذير. تم حساب المتوسطات والانحراف المعياري وتم تحليل المتوسطات باستخدام ANOVA ، وتم اختيار اختبار LSD لمقارنة الاختلافات بين المعالجات عند مستويات الاحتمال (0.01 ، 0.05). أظهرت النتيجة أن المستخلصات كانت لها تأثيرات أكبر على نمو البادرات وليس على الإنبات وتأثرت جميع القياسات ، وكانت المستخلصات لها آثار تثبيط على طول الجذير للنوعين المختبرين ، وطول السويقة من الفصة، ولكن لها تأثير تحفيزي على طول السويقة في عشبة البقلة. كانت جميع نسب السويقة/ الجذير معنويةفي جميع التراكيز ، في حين كانت فروق إنبات البذور غير معنوية بشكل عام ، كانت لمستخلصات الرزين فعالية أكثر من مثيلتها في الشوفان العقيم ، وزاد التأثير بزيادة التركيز.
إضافة برمجية إلى برنامج Autocad Land لتعديل الشبكات الإرتفاعية تطبيق (GOA) وذلك لترميم النقص الذي يواجه المهندسين في تعديل الشبكات الارتفاعيه ضمن برنامج الرسم الهندسي من شركه Autodesk.
فكرة المشروع الأساسية هي إنشاء دليل عربي متكامل فيما يخص بناء حاسوب تفرعي أو ما يسمى حاسوب خارق باستخدام عدة عقد (راسبيري باي)، مع الخطوات التفصيلية والروابط اللازمة للعمل، بالإضافة إلى المشكلات والحلول المطلوبة، مع تطبيق مفهوم الحوسبة التفرعية والبر مجة التفرعية كذلك، وترسيخ الفكرة بتطبيق معالجة صورة (عد النجوم في صورة لوكالة ناسا)،
يلعب إنترنت الأشياء دوراً أساسياً في حياتنا اليوم من إدارة تدفق الركاب في المطارات إلى المنازل والمدن الذكيّة إلى الاعتناء بالمسنين، فهو يهدف إلى تحسين الحياة في جميع المجالات، وقدم ساهم التطور التكنولوجي الذي نشهده إلى انتشاره بشكل واسع في العديد من القطاعات. المنصّات (Platforms) هي الجزء البرمجي الداعم الذي يربط كل شيء ضمن نظام إنترنت الأشياء. حيث تسهل المنصّة الاتصالات، تدفق البيانات، إدارة الأجهزة، ووظيفة التطبيقات. تعتبر منصة Thinger.io من منصات إنترنت الأشياء السهلة الاستخدام والتي تقدم خدمات متنوعة للمستخدمين، حيث تتيح المنصة اتصالية مختلف أنواع الأجهزة والشرائح. فكانت الفكرة إنشاء مساعد شخصي يعمل بالأوامر الصوتية للتحكم بالأجهزة المتصلة بمنصة Thinger.io عن بعد عبر الإنترنت في الزمن الحقيقي، والهدف من إضافة هذه الإمكانية إلى المنصة جعل التعامل معها أكثر بساطة لإتاحة الفرصة لأي شخص أياً كان عمره أو خبرته استخدامها لتسهيل حياته بالطريقة التي يختارها، حيث أنّ المساعد Vinus -كما أطلقنا عليه- يتمتع بالمرونة والموثوقية وقابلية العمل مع أي تطبيق كان.
ورقة بحثية عن بروتوكول الTCP والية تعامله مع حالات الاختناق في الشبكة، مع مقارنة بسيطة بين عدة نسخ منه.
في هذا المشروع ، تم تنفيذ طريقة لتحديد عوامل خطر ا لا صابة بأأمراض القلب من خلال مجموعة عناصر متكررة حيث يتم ا نشاء هذه المجموعات بناءً على attributes و minimum support value , تساعد هذه المجموعات المس تخرجة الطبيب على أ أتخاذ القرارت التشخيصية وتح ديد مس توى خطر المرضى في مراحل مبكرة , يمكن تطبيق هذه الطريقة المقترحة من اجل التنبؤ بعوامل الخطر مع مس توى الخطر با لاعتماد على عوامل محددة